نائب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني : افتتاح مطار جدة الجديد قريباً بطاقة 30 مليون راكب سنوياً


23/02/2015
زف الدكتور فيصل بن حمد الصقير نائب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني بشرى قرب انتهاء المرحلة الاولى من مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد في جدة. وأشار الصقير لدى زيارته أمس مهرجان جدة التاريخية «كنا كدا» الى تزامن اعتماد تسجيل جدة التاريخية في قائمة ‏التراث العالمي مع هذا المنجز الجديد الذي اعتمد 27 مليار ريال لمرحلته الأولى التي ستستوعب 30 مليون مسافر سنويا، وتشمل البنية التحتية للمرحلتين الأولى والثانية، و 46 بوابة تستوعب 92 طائرة في وقت واحد، لافتا أنه سيعمل في المطار الجديد 24 الف عامل على مدار الساعة. وعن تسجيل جدة التاريخية في قائمة ‏التراث العالمي التابع لليونسكو، قال الصقير إنه يمثل أهم حدث تشهده جدة التاريخية، مشيرا الى أن على اهالي جدة مسؤولية ‏المحافظة على منطقتهم وتأهيلها بما يتناسب مع مكانتها العالمية الجديدة، ونوه بالجهود الحثيثة التي بذلها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن ‏عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، للحفاظ على ‏جدة التاريخية وتسجيلها في قائمة التراث العالمي، ولصاحب السمو الملكي الأمير ‏مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز على جهوده لتطوير المنطقة التاريخية. ‏وقال إن العمل الجماعي كان ‏وراء هذا الاعتراف العالمي، وهو عمل ‏دؤوب ومشاريع رائدة تبشر بحاضر مشرف وغد أفضل للنهوض بالتراث والحضارة. ‏ولفت خلال زيارته لمهرجان جدة التاريخية الى أنه بعد هذا ‏الإنجاز هناك المرحلة الأهم والاصعب وهي التواصل في التطوير والعناية للمنطقة ‏التاريخية وجعلها قبلة للسياح والزوار، ‏واشار إلى ان ما شاهده من معالم اثرية ومعروضات ودقة في التنظيم أوحى له أن الاهالي فرحون جدا بهذا التصنيف العالمي والذي يفتخر به كل ‏مواطن سعودي ومهتم بالتاريخ.​

جميع الحقوق محفوظة لمطار الملك فهد الدولي 2016